منتديات المقاودة ترحب بالجميع

أهلا وسهلا بك زائر في منــــــتدى أبناء المــقـــــاودة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 تاريخ وحضارة النوبة القديمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الإثنين يونيو 15, 2009 9:51 pm

سوف نستعرض تحت هذا العنوان موجزاً غير مخُل بقدر الإمكان لتاريخ النوبة منذ أقدم العصور وحتى سقوط الممالك النوبية – مقرّة في القرن الرابع عشر وعلوة في بداية القرن السادس عشر .
تبدأ قصة ظهور المجموعات البشرية في وادي النيل مع بداية قصة النيل العظيم ، أي قبل أكثر من ثلاثين ألف سنة . ولن نتعرّض هنا إلى تلك العصور التي يقسّمُها العلماء إلى العصر الحجري القديم والوسيط والحديث . ولكننا سنبدأ بالمجموعات البشرية التي ظهرت وإستوطنت في شمال السودان وجنوب مصر .
المجموعة الأولي :
بدأت في الظّهور حوالي عام 3100 ق. م وكوّنت حضارة ذات صفات مميّزة ، وقد تم العثور على معظم آثارها في النوبة ( عبكة – حلفا – فرص - جميّ ) كما عثر الباحثون على بعض الفخار المشابه لفخار المجموعة الأولى متفرقة في شمال السودان وحتى أم درمان.
وقد عاصرت هذه المجموعة الأسرة الأولى في مصر ( 3000 – 2900 ق.م ) وأهم ما يميزّ حضارة المجموعة الأولي إستعمالها لأنواع مختلفة من الفخار كالقُدور الكبيرة ذات اللون الوردي والأوانى الصغيرة المزينة بنقوش تقليداً للسلال المصنوعة من القش .
أما طريقة الدفن فكانت تتم بوضع الميت في حفرة بيضاوية ثم إهالة التراب عليه ، وكان يتم دفن الميت في وضع الجنين {الركبتين مضمومتين الي الصدر} وعلى جانبه الأيمن على أن يكون رأسه ناحية الغرب .
وإستمرت حضارة المجموعة الأولى مزدهرة الى أن تم القضاء عليها بواسطة حملات شنّها من الشمال الملك المصري {خع- سخم} ومن ثم بدأت في الظهور ملامح حضارة جديدة تختلف في مجموعها عن حضارة المجموعة الأولى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
يوسف ميرغني
منور منتدى المقاودة
منور منتدى المقاودة
avatar

ذكر
عدد الرسائل : 12
الجنسية : سوداني
رقم العضوية : 7
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 20/04/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يونيو 24, 2009 3:00 pm

كلام جميل ارجو الاسترسال في الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يوليو 01, 2009 8:19 pm

شكرا ليك يوسف ميرغني علي مرورك الجميل

وطلبك في الاسترسال موضوع تاريخ وحضارة النوبة القديمة مقبول باذن الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يوليو 01, 2009 8:54 pm

تفاصيل حضارة النوبة القديمة:

يصعب تحديد ملامح التاريخ السوداني القديم ، خاصة فيما يتعلق بفترات ما قبل التاريخ نسبة لتأخر عهد الكشف الأثري بالسودان والذي بدأ في أواسط القرن التاسع عشر عندما زار بعض الرحالة الأوربيين السودان وكتبوا عنه بشيء من التفصيل .
وبالرغم من شح المعلومات المتوافرة عن السودان في عصوره الأولى ، إلا أنه أمكن التوصل لوجود الاستيطان البشري في مناطق متعددة منه منذ عقود طويلة ما قبل التاريخ . ولعل وادي النيل والمناطق المتاخمة له كان من أكثر المناطق جذبا للعنصر البشري نسبة لتوفر مقومات الاستقرار من مياه و تربة وموقع جغرافي متميز ، مما جعله مركزا لأقدم الحضارات الأفريقية المعروفة لدينا حتى الآن .
وعموما يمكن تقسيم مسيرة الحضارة الإنسانية في السودان عموما وفي منطقة النوبة على وجه الخصوص إلى المراحل التاريخية التالية :

1- عصور ما قبل التاريخ ( العصور الحجرية ) :
تعتبر المعلومات المستمدة عن عصور ما قبل التاريخ في السودان شحيحة نوعا ما نسبة لحداثة عهد الكشف الأثري في السودان . وتعتبر الحفريات التي تقوم بها مصلحة الآثار السودانية المصدر الوحيد الذي نستقي منه معلوماتنا عن هذه الفترة ، حيث دلت الأدوات الحجرية ومخلفات المدافن التي تم الكشف عنها على وجود شكل من أشكال الحضارة البشرية في مناطق متعددة من السودان ، خاصة في الأجزاء الشمالية منه :

في منطقة الخرطوم الحالية وجدت آثار من العصور الحجرية الأولى ترجع لجنس زنجي يعتقد انه كان يختلف عن أي جنس زنجي معروف لدينا حتى الآن .
وجدت أيضا آثار من العصر الحجري الحديث في منطقة الشهيناب (شمال الخرطوم) ، استدل منها على معرفة إنسان الشهيناب للفخار وصناعة الخزف واستئناس الحيوان .
وفي منطقة خور موسى ( شمال وادي حلفا ) وجدت آثار لمجموعات كانت تعيش على القنص والجمع وصيد السمك . يعتقد بأن هذه المجموعات ربما تكون قد وفدت إلى وادي النيل من الصحراء المتاخمة التي كانت آنذاك سافنا غنية آنذاك ، وذلك عندما بدأت في الجفاف والتحول إلى ما هي عليه الآن .
كما وجدت آثار ترجع إلى 15.000 سنة قبل الميلاد في سلسلة من المواقع ما بين توشكي والشلال الثاني ، دلت كلها على وجود تجمعات بشرية أكثر تطورا في هذه المناطق .ويسود الاعتقاد بان هذه المجموعات البشرية ربما تكون قد عرفت النشاط الزراعي ومارسته، وذلك قبل عقود طويلة من قيام الثورة الزراعية في آسيا . ومما سبق ، يتضح أن شطر وادي النيل الجنوبي كان الأسبق في ظهور المجموعات البشرية التي وفدت إليه منذ بدايات العصور الحجرية الأولى ، بعكس شطره الشمالي الذي يرجع تاريخ أقدم المجموعات البشرية فيه إلى العصور الحجرية الوسيطة والحديثة .

2- المجموعة الحضارية الأولى (3800 ق م - 3100 ق م ) :
يرجع تاريخ هذه المجموعة إلى ما قبل 10 آلاف سنة . وقد قامت هذه الحضارة في منطقة خور بهان شرقي مدينة أسوان المصرية (حيث الصحراء الآن)، وكان مركزها في مناطق القسطل ووادي العلاقي .
كان أفراد هذه المجموعة يعتمدون في حياتهم على تربية الماشية ، ولم يكن وادي النيل مأهولا بالسكان في ذلك الوقت ، إلا أن بعض المجموعات نزحت - ولأسباب غير معروفه - جنوبا وتمركزت في المناطق المجاورة للشلال الثاني حيث اكتسب أفرادها بعض المهارات الزراعية البسيطة نتيجة لاستغلالهم الجروفالطينية والقنوات الموسمية الجافة المتخلفة عن الفيضان في استنبات بعض المحاصيل البسيطة ، مما أسهم في استقرارهم هناك و من ثم قيام مجتمعات زراعية غنية وعلى مستوى عال من التنظيم فيما بعد .
وعلى عكس الاعتقاد السائد فان الدراسات التي أجريت مؤخرا على آثار هذه المجموعة في منطقة القسطل أثبتت وجود درجة عالية من التنظيم السياسي والرخاء الاقتصادي لديها ، بدا جليا من التقاليد التي كانت متبعة في دفن الموتى وثراء موجودات المدافن مما يدعو إلى الاعتقاد بوجود ممالك قوية لبس ملوكها التاج الأبيض واتخذوا صقر حورس الشهير رمزا لهم ، وذلك قبل زمن طويل من رصفائهم الفراعنة في مصر العليا . والجدير بالذكر أن التاج الأبيض وشعار حورس اتخذا فيما بعد رمزا للممالك المصرية التي نشأت في مصر لاحقا ، مما أدى إلى الاعتقاد بان هذا التقليد منشأه ممالك مصر الفرعونية ، ولكن في الواقع فإن وادي النيل الأعلى لم يكن قد عرف بعد الكيانات البشرية المتطورة في تلك الحقبة البعيدة من التاريخ عندما نشأت حضارة المجموعة الأولى في المناطق الشمالية من النوبة .
احتلت المجموعة الأولى وممالكها ، كما يبدو من آثارهم المنتشرة في المنطقة ، جزءا من وادي النيل امتد من جبل السلسلة ( في مصر العليا ) شمالا وحتى بطن الحجر عند الشلال الثاني في الجنوب . وكان قدماء المصريون يسمون النوبة آنذاك ب " تا سيتي " أي ارض الأقواس نسبة لمهارتهم في الرماية ، وربما كانت بينهم نزاعات حدودية انتهت باحتلال النوبة للأجزاء الجنوبية من مصر العليا لفترة من الوقت . وبصرف النظر عن صحة نشوء مثل هذه النزاعات فإن من الثابت وجود علاقات تواصل وتبادل تجاري جيدة بينهم استفادت منها مصر كثيرا خاصة في مجال الزراعة ، حيث ساعد انتقال الخبرات النوبية إلى مصر على استقرار المجتمعات البشرية في شمال الوادي وتطورها مما كان له الفضل في قيام الممالك المصرية القديمة لاحقا .
أهم ما يميز المجموعة الحضارية الأولى أنواع الفخار المميز ذو اللون الوردي والأواني المزركشة بالنقوش ، وقد عثر على بعض الأنواع المشابهة لهذا الفخار في مناطق متفرقة من شمال السودان حتى امدرمان . كما تميزت هذه الحقبة بطريقتها المميزة في دفن الموتى حيث كان الميت يدفن في حفرة بيضاوية الشكل على جانبه الأيمن متخذا شكل الجنين ومتجها جهة الغرب .
مع بدايات توحيد ممالك مصر العليا في مملكة واحدة متحدة واجهت النوبة قوة لا تقهر في الشمال بدأت تهدد وجودها واستقرارها . وبازدياد نفوذ وهيبة المملكة المصرية المتحدة اتجهت أطماعها جنوبا صوب النوبة ، في الوقت الذي بدأت فيه المجموعة الأولى تفقد قوتها العسكرية والاقتصادية مما جعلها عاجزة عن تأمين حدودها الشمالية التي بدأت تتقلص تدريجيا نحو الجنوب ، وقد بدا علامات الضعف والتدهور واضحة في آثار هذه الفترة مما دفع بعض العلماء إلى الاعتقاد بوجود مجموعة أخري تعرف باسم " المجموعة الحضارية الثانية " تلت المجموعة الأولى وكانت أضعف منها نسبيا .
وبحلول العام 2900 ق.م أصبحت النوبة السفلى بكاملها تحت السيطرة المصرية وخلت تماما من سكانها بعد تراجعهم جنوبا إلى منطقة النوبة العليا ليختلطوا بحضارة كرمة الوليدة ، وظلت النوبة السفلى بعد ذلك مهجورة لعقود طويلة وانقطعت أخبارها خاصة بعد تعرض آثارها ومدافنها الملوكية للحرق والتدمير من قبل جيوش المملكة المصرية . وهكذا طويت صفحة هامة من تاريخ هذا الجزء من وادي النيل في نفس الوقت الذي كانت تشهد فيه منطقة أخرى من النوبة ميلاد حضارة جديدة ظهرت بوادرها في منطقة كرمة على الضفة الشرقية للنيل جنوب الشلال الثالث .



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يوليو 01, 2009 8:55 pm

3- المجموعة الحضارية الثالثة : (2300 ق م - 1550 ق م ) :
قامت على ضفاف النيل ما بين أسوان والشلال الثاني ، وجاورتها حضارة أخرى مشابهة لها في شمال السودان في منطقة كرمة جنوب الشلال الثالث .وقد تمركزوا في أربعة إمارات اهمها الواوات وامتدت ما بين الشلالين الأول والثاني وقد أطلق اسمها على كل النوبة السفلى لاحقا ، بالإضافة إلى إمارة يام وهم أسلاف كوش .
كان أفراد هذه المجموعة رعاة يقومون بتربية الماشية كغيرهم من القبائل الأفريقية ، ويعتقد بعض العلماء بأنهم ربما كانوا ينتمون إلى جنس البحر المتوسط
وقد تحركوا أبان تفكك المملكة المصرية شمالا إلى مصر كرعاة أو جنود وبرزوا في المجتمع المصري ، كما لعبوا دورا كبيرا في الصراعات التي نشأت في عصر المملكة المصرية الوسطي حوالي 2050 ق م ، وقد صار للنوبة السفلى فراعنتها النوبيون عندما اعترى مصر الضعف والتفرق حوالي عام 2250 ق م .
تتميز حضارة المجموعة الثالثة بمقابرها الحجرية الدائرية والمزركشة بنقوش وصور الماشية والفخار ، وتوجد بعض هذه المدافن في سرة شرق وادنان . وقد تطبعت هذه المجموعة بالثقافة المصرية نتيجة لاحتكاكهم بالمصريين خلال حكمهم للنوبة السفلى في الفترة ما بين 1950 و 1700 ق م .


4- حضارة كرمـــة : (2000 - 1550 ق.م ) :
في الوقت الذي كانت فيه النوبة السفلى شمال الشلال الثاني تقبع تحت السيطرة المصرية ظلت النوبة العليا تتمتع باستقلالها وبعدها عن النفوذ المصري في الشمال ، مما أتاح الفرصة لقيام حضارة جديدة ظهرت بوادرها في منطقة كرمة على الضفة الشرقية للنيل جنوب الشلال الثالث . وفي حدود عام 1700 بدأت مصر في التمزق والتفكك مما سهل على مملكة كرمة الوليدة مد نفوذها شمالا والسيطرة على منطقة النوبة السفلى ، فورثت حضارة المجموعة الثالثة وثقافتها مما أدى إلى ازدهارها وبروزها كقوة وحيدة يحسب لها حساب في المنطقة .
مرت حضارة كرمة عبر مرحلتين حضاريتين سمي العلماء الأولى منها بحضارة كرمة الأولى وامتدت ما بين 3000 - 2400 ق.م ، وتميزت هذه الفترة بتأثرها بثقافة المجموعة الأولى التي كانت قد نزحت جنوبا في بدايات الاحتلال المصري للنوبة السفلى ، ولكن يلاحظ عدم وجود اثر للثقافة المصرية مما يدل على عدم وجود اتصال بين النوبة العليا ومصر في تلك الفترة . أما في عصر حضارة كرمة الثانية فقد ازدهرت منطقة النوبة ونمت كمركز تجاري مهم ،وقامت فيها العديد من الصناعات المهمة خاصة صناعة الفخار، لذا كان من الطبيعي نشوء علاقات قوية مع مصر كانت تقوم على التبادل التجاري بينهما ، خاصة وأن مدينة كرمة كانت تقع في وسط الممر التجاري ما بين أفريقيا و مصر .
تميزت حضارة كرمة بمدافنها التي كانت في هيئة أكوام من التراب دائرية الشكل محاطة بالحجارة وفي وسطها مبنى ذو دهليز كان يوضع فيه الموتى . كما اشتهرت كرمة بفخارها المميز والمشهور ب " خزف كرمة " وكان من أجود أنواع الفخار المعروف في وادي النيل عبر التاريخ ، وقد عثر على نماذج منه في دلتا النيل في أقصى الشمال .


5- عصر السيطرة المصرية الأولى: (1950 - 1700 ق.م ) :
كانت النوبة على امتداد تاريخها الطويل عرضة للاعتداءات المصرية على أطرافها الشمالية . وكان من أهم أسباب هذه الاعتداءات الرغبة في تامين الحدود الجنوبية و تأمين طرق التجارة التي كانت تربط مصر بإفريقيا عبر بلاد النوبة ، بالإضافة إلى الأطماع المصرية في ثروات المنطقة المختلفة . لكل هذه الأسباب تعددت المناوشات المصرية على حدود النوبة منذ عهود ما قبل الأسر في مصر ، واستمرت على امتداد التاريخ النوبي ، وكانت تنتهي في أحيان كثيرة باحتلال أجزاء منها - خاصة منطقة النوبة السفلى .
ولعل أول محاولة فعلية لاحتلال النوبة كانت في عهد الأسرة المصرية الثانية عشر عندما غزا المصريون النوبة حتى منطقة سمنة وبنوا فيها العديد من الحصون والقلاع لتأمين حدودهم الجنوبية . ومنذ ذلك التاريخ خضعت المجموعة الثالثة للنفوذ المصري لما يقرب من 250 عاما تمكنت خلالها من الاحتفاظ بخصائصها وهويتها الثقافية . انتهت هذه السيطرة عندما تفككت المملكة المصرية الوسطى وضعفت قوتها مما شجع مملكة كرمة على مد نفوذها شمالها وضم كل منطقة النوبة السفلى في حدود عام 1700 ق.م .


6- عصر السيطرة المصرية الثانية (1550 - 1100 ق.م ) :
بعد طرد الهكسوس من مصر على يد "أحمس" مؤسس الأسرة الثامنة عشر استعادت مصر قوتها ونفوذها وبدأ في مصر عهد جديد سمي بالمملكة المصرية الحديثة . في هذا العصر تجددت الأطماع المصرية في بلاد النوبة ، وتتالت المحاولات لغزو أطرافها الشمالية ، إلى أن تم إخضاع النوبة بكاملها حتى الشلال الرابع في عهد " تحتمس الثالث " فدخلت النوبة مرة أخري عهدا جديدا من السيطرة المصرية استمر لمدة ستة قرون .
في هذا العصر تأثرت النوبة كثيرا بالثقافة المصرية حيث أعتنق أهلها الديانة المصرية وعبدوا ألهتها ، حتى صارت النوبة جزءاً لا يتجزأ عن مصر . وكانت تبعية النوبة لمصر تبعية مباشرة حيث كان الفراعنة المصريين يعينون نوابـاً عنهم لإدارة البلاد السودانية .
لعب النوبة دوراً أساسيـاً في حياة مصر الاقتصادية في عصر الدولة الحديثة حيث استفادت مصر من مواردها وثرواتها المتعددة متمثلة في الذهب ، الأبنوس ، سن الفيل ، العطور ، البخور ، ريش النعام ، الفهود وجلودها ، الزراف ، كلاب الصيد ، والماشية . وفي هذا العصر بلغت بلاد النوبة أقصى درجات رُقيها ، إذ ازداد الرخاء واتسعت التجارة بين البلدين وطُبعًـت حضارة السودان بالطابع المصري في جميع مرافقها .


7- مملكة نباتا ( 747 ق م - 200 ق م ) :
بحلول العام 900 ق م كانت المملكة المصرية القديمة قد تفككت إلى ممالك صغيرة وضعفت شوكتها ففقدت سيطرتها على المناطق النوبية التي دخلت عصرا مظلما لا يعرف عنه حاليا إلا القليل . بدأت بعد ذلك في منطقة النوبة العليا بوادر حضارة جديدة تمثلت في قيام مملكة وليدة عرفت فيما بمملكة " كوش " أو " نبتة " .
تأسست مملكة نبتة على يد الملك النوبي "كاشتا" (
http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) أول ملوك هذه الدولة عندما نجح في استرداد عرش بلاده من الإمبراطورية المصرية وأقام دولة نوبية كانت عاصمتها في مدينة " نبتة " بالقرب من الشلال الرابع ، سرعان ما ازدهرت وبرزت في المنطقة كقوة لا يستهان بها . كانت تجاور هذه المملكة في الجنوب مملكة مروي (http://www.geocities.com/nopatia/history1h.html) النوبية ، وفي الشمال الإمبراطورية المصرية المتهالكة التي كانت تلفظ أنفاسها الأخيرة نتيجة للتمزق الصراعات الداخلية .
خلف "كاشتا" على العرش ابنه "بيا"
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يوليو 01, 2009 8:56 pm

المعروف ب "بعانخي" ، والذي تمكن من توحيد قطري وادي النيل فعليا بعد أن استنجد به المصريون لحماية طيبة في الجنوب من خطر الملك الشمالي تفنخت . استجاب بايي لطلب المصريين وحرر مصر كلها ليتوحد وادي النيل للمرة الأولى في التاريخ .
توالى على عرش نبتة بعد بعانخي العديد من الملوك أهمهم ابنه "شبتاكا" (
http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) الذي تصدى للزحف الآشوري عندما أرسل جيوشه بقيادة أخيه الأصغر "تهارقا" (http://www.geocities.com/nopatia/history6.html
) إلى الشام لمساندة حكام سوريا وفلسطين الذين استنجدوا به ، إلا أنه هزم وعاد إلى مصر . وقد خلف شبتاكا في الحكم أخاه الأصغر "تهارقا" الذي شهد عهده استقرارا في بداياته نسبة لانشغال الآشوريين بخلافاتهم الداخلية مما هيأ الفرصة ل"تهارقا" لتوجيه جهده للبناء والتعمير في مصر ، حتى لقب "بالملك البناء" . هذا الاستقرار لم يدم طويلا إذ أطل الخطر الآشوري على حدود مصر من جديد في أواخر عهد "تهارقا" الذي وجد نفسه مضطرا للتخلي عن نشاطاته المدنية والتصدي للآشوريين ، إلا أنه اضطر للتخلي عن للآشوريين وانسحب منها إلى طيبة التي ظل بها حتى وفاته في عام 663 ق.م .
خلف تهارقا ابن اخيه "تانوت أماني" (
http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) الذي تمكن من استعادة منف من الآشوريين وأعاد وادي النيل بأكمله لسيادة النوبة ، إلا أن الملك الآشوري اشور بن بعل سرعان ما تمكن من استعادة منف ثم توغل جنوبا نحو طيبة التي انسحب منها "تانوت أماني" إلى كوش التي ظل بها حتى توفي في عام 653 ق.م . وبانسحاب "تانوت أماني" آخر ملوك الأسرة الخامسة والعشرين من مصر ينتهي حكم النوبة لمصر ، والذي استمر لمدة 100. وقد تميز عهدهم بالرخاء والأمن ونعم فيه المصريون بالعدل الذي حرموا منه في سابق عهودهم ، مما جعل سيرة النوبيين خالدة في شمال الوادي لفترات طويلة حتى بعد أن انقضى عهدهم .
استمرت مملكة نبتة في ازدهارها في الجنوب بعد انسحاب آخر ملوكها من مصر ، وكانت تسير علي النهج المصري في كل مظاهر الحياة والحضارة إذ كان "آمون" معبود الدولة الرسمي كما اتخذ ملوكها الألقاب الفرعونية وشيدوا مقابرهم علي الطريقة المصرية وزينوها بالرسوم المصرية والنقوش الهيروغليفية .
تعاقب على عرش نبتة مجموعة من الملوك أهمهم : "اتلانيرسا" (
http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) ، "سنكامانسكن" (http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) ، "أنلاماني" (http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) و "إسبالتا" (http://www.geocities.com/nopatia/history6.html) ، وتميزوا كلهم بالثراء والغنى الذي تجلى واضحا في آثارهم ، مما يدل على أن نبتة كانت ما تزال تحتفظ بقوتها الاقتصادية حتى آخر عهدها . هذا الثراء الذي أدى فيما يبدو إلى تجدد الأطماع المصرية في النوبة التي بدأت حدودها الشمالية تتعرض للاعتداءات المصرية المتكررة ، مما حدا بملوك نبتة إلى تحويل عاصمتها من نبتة (http://www.geocities.com/nopatia/map.html) إلى مروي (http://www.geocities.com/nopatia/map.html) في الجنوب بعيدا عن الخطر المصري . وقد انتهت المحاولات المصرية المتكررة باحتلال الأجزاء الشمالية من النوبة حتى الشلال الثاني في عهد الملك المصري بساماتيك الثاني .


8- مملكة مروي (200 ق م - 300 ق م ) :
في نهايات القرن الخامس قبل الميلاد انتقلت عاصمة النوبة من نبتة إلى مروي جنوب الشلال الخامس ، ويعتقد بأن هذا الانتقال كان سببه الرغبة في تحاشي خطر الإمبراطورية المصرية التي كانت قد نجحت في الاستيلاء على النوبة السفلى آنذاك .
تمتاز مروي بخصائص كثيرة أهلتها لان تكون العاصمة الجديدة للمملكة النوبية ، أهمها الموقع الجغرافي المتميز في مفترق طرق القوافل التي تربط مصر بإثيوبيا وكافة بلاد أفريقيا ، بالإضافة إلى طبيعة المنطقة الجديدة الغنية بمواردها الطبيعية من أراضي واسعة وأمطار غزيرة .
نمت مروي سريعا وبرزت للوجود كأحد أهم المراكز التجارية في المنطقة حيث قامت فيها العديد من الصناعات المهمة كالتعدين وازدهرت فيها العلوم وأنشئت العديد من الأضرحة والمراكز الدينية الهامة مثل معبد الشمس الشهير الذي كان يؤمه الناس من كل البقاع . في هذه الفترة انتعشت المملكة النوبية وازدادت قوتها الاقتصادية نتيجة لانتعاش الصناعة والتجارة ، وقد بدت ملامح هذا الثراء واضحة في آثارها وموجودات مدافنها الملوكية الباقية إلى اليوم .
في حدود عام 30 ق.م احتل الرومان مصر بعد هزيمة ملكتها كليوباترا ، وكان أول ما فكروا فيه هو مد سلطتهم جنوبا إلى منطقة النوبة بهدف السيطرة على مناجم الذهب والحديد هناك . كانت أولى المحاولات لغزو النوبة في عهد الملكة النوبية أماني ريناس التي تمكنت من التصدي لقوات القائد الروماني بترونيوس في عام 24 ق.م وألحقت به الهزائم المتلاحقة في كل من أسوان والفنتين ، ولكن نسبة لتفوق الجيوش الرومانية لم تتمكن الملكة النوبية من الصمود طويلا فانسحبت جنوبا إلي النوبة العليا تاركة النوبة السفلى في يد الرومان . وفي عام 23 ق.م عقد الرومان معاهدة صلح مع الملكة النوبية أماني ريناس انفتحت بعده أبواب النوبة العليا أمام النوبيين الأمر الذي سهل التجارة وانتقال الثقافة والفنون النوبية لمصر ، إلا أن هذا الصلح لم طويلا إذ قامت أماني ريناس بخرقه بعد أعوام قليلة لتعود المناوشات مرة أخرى بين مصر الرومانية والنوبة التي ما انفكت تثير القلاقل على الحدود الجنوبية لمصر حتى سقوطها .
تميزت حضارة مروي بطابعها الأفريقي الذي تفردت به خلافا لبقية الثقافات التي ازدهرت في وادي النيل . وتدل الآثار المتبقية من هذا العصر على تأثر مروي بالثقافات المختلفة التي عاصرتها ، ويبدو ذلك جليا في معابدها ذات الطابع الروماني والمصري والإغريقي . كان المعبود الأول في النوبة هو الإله ابيدماك وهو مصور في آثارهم على شكل كائن براس أسد ، وقد عثر في معبد الأسد على نقوش لإله له أربعة اذرع وثلاث رؤوس مما يدل على اختلاط النوبة بالثقافة الهندية في ذلك العهد .
ضعفت مروي وتفككت في أواخر عهدها بتأثير عوامل متعددة تضافرت سويا للتعجيل بسقوطها . من أهم هذه العوامل تدهور البيئة الطبيعة نتيجة تراكم النفايات الصناعية المتخلفة من صناعة الحديد مما أدى إلى توقف النشاط الزراعي كلية . كما أدى ازدياد قوة القبائل البدوية في الصحراء وسيطرتها على طرق القوافل التجارية إلى حرمان مروي مصدر آخر كان يعد من أهم موردها الاقتصادية وهو التجارة . أخيرا أدى ظهور مملكة اكسوم الحبشية كمنافس قوى لها إلى حرمان مروي من أهم مصادر قوتها ، وهو السيطرة على ممرات التجارة الأفريقية عبر شرق أفريقيا والبحر الأحمر . وأخيرا ، وفي خضم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: تاريخ وحضارة النوبة القديمة   الأربعاء يوليو 01, 2009 8:58 pm

هذا الضعف والتردي جاءها عيزانا في عام 350 م فدمر ما تبقى منها لتنطوي صفحة هامة من تاريخ النوبة .
9-عصر بلانة (250م - 550م ) :
بعد سقوط مملكة مروي على يد عيزانا في عام 350 م مرت النوبة بفترة غامضة لا يعرف عنها الكثير إثر وفود مجموعات بشرية جديدة مجهولة الجنس لوادي النيل فبدأت الثقافة النوبية في التغير وظهرت معالم حضارة جديدة تختلف عن سابقاتها في الخصائص . أطلق على هذه المجموعة اسم المجموعة الحضارية أو المجموعة المجهولة ، كما عرفت أيضا باسم حضارة بلانة نسبة للمكان الذي وجدت فيه آثارها . وقد شهد هذا العصر قيام مملكتين في منطقة النوبة وهما :
1- مملكة البليمي :
و البليمي هم قبائل سكنت شرق النيل وحتى البحر الأحمر ، وقد عرفوا عند الإغريق بهذا الاسم بينما سماهم العرب بالبدجا ، وهم قبائل البجا الحالية في شرق السودان .
تمكن البليمي في أواخر عهد الإمبراطورية الرومانية في مصر وتدهور مملكة مروي من التوغل في المناطق الجنوبية لمصر والنوبة العليا وأقاموا مملكة قوية جنوب أسوان سميت بمملكة البليمي . وبالرغم من أنهم فقدوا السيطرة على جنوب مصر ألا أن البليمي تمكنوا من الاحتفاظ بالنوبة العليا حيث نشأت حضارتهم هناك وازدهرت في مناطق القسطل وأدندان وبلانة .
استمر البليمي في عبادة الآلهة المصرية التي كانت معروفة آنذاك لكنهم بدلوا ألقاب الفرعونية للملوك بأسماء وألقاب أخرى إغريقية . تميزت آثار هذه المملكة بالثراء ، وتتمثل أهم موجوداتهم في نوع مميز من الفخار المزخرف والذي تم العثور عليه في منطقة كلابشة .
2- مملكة النوباديين ( نوباتيا ) :
النوباديين هم القبائل المعروفة بالنوبة الآن ، وكانوا يسكنون ضفاف النيل . وقد تمكن النوباديون من تأسيس مملكة قوية على الحدود الشمالية للنوبة حوالي عام 375 م إبان سقوط مملكة مروي .
اعتنق النوباديين المعتقدات المصرية فعبدوا آلهتهم ، كما استخدموا الرموز الفرعونية في الكتابة .كما اتبعوا طريقة أسلافهم المرويين في دفن الملوك في مدافن ضخمة مع قرابين من الرعايا والأحصنة والحمير والجمال وغيرها من الحيوانات . وقد وجدت آثار ثراء دلت عليه بقايا معابدهم ومدافنهم في القسطل وبلانة والمتآلفة من المجوهرات والسيوف الأفريقية والتيجان والأسلحة وكلها موجودة الآن في متحف القاهرة .
استمرت مملكتا البليمي و النوباديين في المنطقة إلى أن أطل الغزو المسيحي القادم من الشمال فاتحدت المملكتان لمقاومته ، إلا أن الحملات التبشيرية نجحت في نشر المسيحية في رقعة واسعة من المنطقة منذرة بدخول عهد جديد في منطقة النوبة سمى بالعصر المسيحي .


10- العصر المسيحي ( 550 م - 1400 م ) :
بدأت علاقة النوبة بالمسيحية عندما أرسل الإمبراطور الروماني ثيودورا أول بعثة تبشير مسيحية من القسطنطينية عام 543 م بقيادة جوليان لنشر المسيحية هناك . وفي عصر الإمبراطور جوستنيان اعتنقت النوبة بأكملها المسيحية ليبدأ العصر المسيحي في السودان والذي استمر حتى دخول الإسلام .وقد وجدت آثار هذا العصر في كل من فرس وسرة شرق .
قامت في هذا العصر ثلاث ممالك مسيحية قوية في منطقة النوبة وهي :

مملكة نوباتيا : أسسها الملك " سليكون " عام 540 م في النوبة السفلى ما بين الشلالين الأول والثاني على أنقاض مملكة البليمي ، و كانت عاصمتها في كلابشة ثم فرس .
مملكة المغرة : وقامت في النوبة الوسطى بين وادي حلفا وأبو حمد وعاصمتها دنقلا العجوز .
مملكة علوة : وقامت في النوبة العليا وكانت عاصمتها سوبا بالقرب من الخرطوم الحالية .سقطت في عام 1504 على يد الفونج ، حيث انتقلت إلى سنار وسميت بعد ذلك بالسلطنة الزرقاء .وفي عام 650 م اتحدت مملكة النوباطيين مع مملكة المغرة فنشأت مملكة قوية وصلت قمة مجدها في القرن العاشر الميلادي .ومن الملوك الذين تعاقبوا على عرش هذه المملكة الملك داؤود الذي اعتلى العرش عام 1272 م ، والملك كودنيس آخر ملوك النوبة .
وبعد الفتح الإسلامي لمصر فقدت النوبة الاتصال بالعالم المسيحي في الشمال ولكنها ظلت متمسكة بالمسيحية لقرون طويلة، وساعد على ذلك فشل محاولات الفتح الإسلامي لمناطق النوبة والتي انتهت بمعاهدة الصلح الشهيرة ب"معاهدة البقط ". ولكن لم يستمر هذا الصمود النوبي طويلا أمام المد الإسلامي القادم من الشمال حيث نشطت الهجرات العربية إلى السودان في بدايات القرن الثاني عشر . وقد لعبت هذه الهجرات دورا كبيرا في نشر الإسلام في مناطق النوبة مما أدى إلى سقوط عهد المسيحية في النهاية وتحول النوبة بكاملها إلى الإسلام اعتبارا من العام 1400 م .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تاريخ وحضارة النوبة القديمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المقاودة ترحب بالجميع :: 
* المنتديـــــات العـــامـــــة *
 :: نوبيات
-
انتقل الى: