منتديات المقاودة ترحب بالجميع

أهلا وسهلا بك زائر في منــــــتدى أبناء المــقـــــاودة
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 مدن وقرى سودانية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:22 pm

تأريخ مدينة النهــود
نشأة مدينة النهود:

كثر الجدل حول نشأة مدينة النهود وقيامها وأسمها بعد المهدية أو قبلها بقليل وكذلك موضوع بئر أبو بردي التى حفرها في موقع نادي السلام الحالي. ويشير الرواة الى أن اسم المدينة (النهود) يعود الى جبال (النهيدات) شرق المدينة. إلا أن نشأة المدينة ترجع الى ثلاثين عاماً قبل قيام الثورة المهدية حسب ما ذكر في كتب التاريخ وما ذكره الرواة.
ذكر عوض عبدالهادي العطا:" أن حمر الي عهد قريب كان موطنهم في دار فور بين قبائل برتي والبقارة في منطقة الطويشة، ومن هناك نزحوا نحو كردفان في الفترة ما بين (1779-1796م). ثم بعد ذلك بدأ حمر يتجولون في المنطقة الواقعة شمالاً من أم بادر وجنوباً حتى الأضية بحثاً عن المراعي والكلأ، وكانوا في تجوالهم يذهبون شرقاً حتى جبل أبو سنون (غرب الأبيض) والكول، وأم سدرة، وفي هذا التجوال اكتشفوا مورد النهود. وكان حمد بيه أرسل جاد السيد أبو بردي ليكون مسئولاً عن ادارة اولئك المواطنين الذين سكنوا ذلك المورد. وكما ذكرنا في الفصل السابق فإن حمد فتين احتج على حفر بئر أبو بردي لأنها سوف تجلب لهم المتاعب، لأن وجود الماء والاستقرار حوله يجعل الحكومة تفكر في دخول دار حمر وضمها للحكم التركي – المصري في الابيض، وهذا يترتب عليه فرض ضرائب وطلبة على القطعان ويحد من سلطات النظار الادارية". ثم قامت بعد ذلك قرية قلوزة التى تقع غرب النهود وشيئاً فشيئاً تحول اسم القرية الى (النهود) على الجبلين الموجودين في هضبة الدواك شرق النهود. وفي الفترة التى تلت حفر أبو بردي لتلك البئر المشهورة باسم (الزرقاء)، كانت دار حمر من حمير الثيران، صقع الجمل وكليجو كلها ترد الماء في الأضية جنوب النهود، وتستغرق المسيرة الى الأضية والعودة منها ما بين ثلاثة الى أربعة أيام بالجمل، أما حمر في شرق النهود – منطقة الدودية والكول وخماس فهؤلاء يشربون من أبو زبد وهناك دمر فوجا في شمال دار حمر.

وعن نشأة مدينة النهود يقول يس أحمد جحا:" منطقة النهود الحالية كانت حتى أواخر القرن التاسع عشر عبارة عن مورد للمياه، وتمتد من أبي ماريقة شمال مدينة النهود الى ما يعرف حاليا باسم البان جديد وقرى بياض جنوبا، كانت تعرف باسم أبو بردي، وهذا المورد كان وسيلة جذب لسكان المناطق المجاورة لأبي بردي.
بعد أن حفر جاد السيد أبو بردي أول بئر في النهود بدأت الناس تفد لذلك المورد للشرب والسكنى والذى لا يملك أراضي زراعية يستقر حول هذا المورد، لأنه بدأت تنتظم حركة تجارية ضعيفة حوله، وتميزت تلك الفترة بانتاج نوعين من المحاصيل هما البطيخ والدخن ولم تكن زراعة الفول والصمغ العربي معروفة قط. كان حمر يزرعون الدخن للغذاء والبطيخ لتوفير المياه لهم ولحيواناتهم، وكبر السوق وصار يفد اليه بعض الانتاج الزراعي وبالتالي صار جاذباً للتجار الذين صاروا يتوافدون عليه وخاصة من شمال السودان وجهة النيل وبالطبع جاء أولئك التجار بثقافتهم الخاصة بهم.
بعد سقوط دولة المهدية في عام 1898م وعودة القبائل الى ديارها، عاد حمر مد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:25 pm

واستوطنوا حول مدينة النهود وأدي ذلك الى توسع المدينة توسعا ملحوظاً لأنها أصبحت ملتقى طرق تجارية، حيث يفد اليها تجار المواشي من دارفور ويلتقون في السوق بالتجار من شمال السودان الذين يجلبون البضائع من سكر وقماش وشاي، وأدى توسع الحركة التجارية في مدينة النهود الى توسع الزراعة حول المدينة، وهذه الحركة التجارية والزراعية صحبها توسع في حجم المدينة التى صارت مركزاً ومعبراً للتجارة الواردة من دارفور الى الأبيض. وقبلها كان طريق الأربعين هو الطريق الذي يربط دارفور بالابيض، ومن ثم أصبح سوق مدينة النهود يزداد حجماً وسمعة طيبة ولما فكرت الحكومة الانجليزية – المصرية في بسط نفوذها على – دارفور في عام 1910م جعلت من النهود مركزاً يوجد به مفتش ومأمور وذلك بغرض تنظيم الحياة وحفظ الحقوق وايجاد مورد مالي يتمثل في فرض الضرائب على البضائع التى تفد للسوق، , وأدى هذا الدور الى النهود كحامية لمراقبة دارفور، ثم مركز للاستعداد العسكري لمحاربة السلطان على دينار الذي كان مستقلاً عن الحكومة الانجليزية – المصرية، واستخدمت المدينة مركز لتلقى الفارين من دارفور.
والمدينة في بدايات تكوينها كانت السمة السائدة آنذاك هي السمة القبلية، فالعساكر استقروا وسكنوا في حي الناظر اسماعيل قراض القش الذي يقع شمال وشمال شرق المدينة، وسكن الدقاقيم في شكل فرقان في غرب المدينة حول منزل الناظر محمد أبو جلوف خليفه حمد فتين، أما الغريسية فقد سكنوا جوار منزل الناظر عبدالرحيم ابو دقل في جنوب وجنوب شرق المدينة. وكانت هذه الاحياء تعرف بأسماء النظار الثلاثة الذين كانوا على رأس القبيلة آنذاك وارتبطت بهم هذه الاحياء، لأن المدينة قبل مجيئهم لم تكن تعرف الأحياء بعد، ويعتبر الدقاقيم أول من سكن موقع المدينة قبل مجىء أبو بردي الى المدينة سنة 1870م، وتوسعت الاحياء الثلاث بعد عام 1905م وهو العام الذي عين فيه المامور علوي ادارياً في مدينة النهود – وعمل على تخطيط الأحياء ورسم الطرق في داخل المدينة، وكذلك عمل علوي لشق حدود القرى في منطقة دار حمر.
لم تصبح النهود مركز ومعبراً مهما الا بعد أن تم فيها الحشد للجيوش المتوجهة لفتح دارفور في عام 1912م، حيث شيد المطار الحالي بصورة بدائية وكذلك أنشئت مهابط في كل من ود بنده والدم جمد وغيرها من النقاط المهمة في طريق الغرب. وبعدا أصبح الطريق من الأبيض الى ومنها الى دارفور مفتوحا ومعد لتحرك القوات. ويذكر الشيوخ من أفراد القبيلة مواقع معسكرات الوحدات التى كانت تحمل المسميات التركية (برنجي بلك) ، ( وكنجي بلك)، (ثلاثجي بلك) (واربعجي بلك) في أحيا تامة والشايقية والقاضي الحالية، ومنطقة العد الطوال التى تقع شرق مسجد الناظر منعم حالياً.
والنهود في بداية نشأتها عام 1800 تقريباً، انتظمتها هجرات من غرب السودان وغرب افريقيا ومن شمال السودان، وكانت السمعة القبلية مسيطرة على تكوين الاحياء، فنجد مثلاً المهاجرين من غرب افريقيا سكنوا في احياء تقع جوار حي أبو دقل وهي أحياء الأزهري وفلاتة الذي عرف باسم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: بور تسودان   الإثنين يونيو 15, 2009 10:33 pm



الموقع :

بورتسودان: -

مدينة ساحلية تقع في شرق السودان على الشاطيء الغربيللبحر الأحمر، وهي من اجمل المدن السودانيه.

بها أكبر ميناء بحري في السودان. تشتهر بالسياحة البحرية
السكان:-
تسكنها كل القبائل السودانية تقريبا .السكان الأصليين هم قبائل البجا والبني عامر وبعض القبائل العربية
التي لم تختلط بالدماء الزنجية كلقبائل اليمنية (الحضارمة ) والسعوديه (الرشايدة.

المناخ:-
حار جاف صيفا دافي ممطر شتاءا

السياحة :-

طبيعة المنطقة وتفردها من اقاليم السودان الاخرى كبيئة بحرية وجبلية توفر لها القابلية الفطرية لاستقبال الحياة السياحية . المدينة بها الآن 27 فندقاً من مختلف المستويات وكثير من البيوتات التجارية والمصالح والافراد وتمتلك منتجات صيفية على البحر كما ان هناك يخوت خاصة يمتلكها الاهالى وآخرى رأسية يأتى بها أصحابها من جهات مختلفة من العالم للاستمتاع بالبحر وعجائبه بالاضافة الى وجود قرية عروس السياحية ( ومنطقة سنجنيب ، أمبريا ، ومصيف اركويت زائد الوديان والجبال الزاخرة بحيوانات وطيور الصيد مثل طيور الحبار الضخمة والصقور والطيور الملونة وكذلك تشتهر المنطقة بوجود الخنازير البرية والقطط الخلوية وانواع متميزة من القرود وحيوانات البفلوا مما يجعلها حظيرة غنية بالصيد ويوجد مكتب للسياحة يشرف على تنظيم السياحة والصيد .





عدل سابقا من قبل سارة نصر الدين محمد محمد في الأربعاء يونيو 17, 2009 6:52 pm عدل 2 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:34 pm

كترانج

كترانج احد القرى القديمة والتاريخية في السودان وبالتحديد تقع كترانج علي الضفة الشرقية للنيل الازرق علي خط الطول 32.57 شرقا وخط العرض 15.16 شمالا وتبعد عن العاصمة الخرطوم 61 كيلو متر 36 ميلا بها ثاني مسجد اسس في السودان وكان بها أكبر مجمع لتعيم الدين (الخلاوة) حيث تعلم بها الكثير من الاعلام منهم محمد احمد المهدى والشيخ العبيد ودبدر والشيخ ابراهيم الكباشي يرجع تاريخ كترانج الي ماقبل الاسلام وكانت بها اثار لكنيسة تعرف بالدنيقلة نسبة لكلمة الدانقيل وهو مايعرف الان بالطوب الاحمر وعند قدوم الاسلام الي السودان كان لكنرانج القدح المعلاء في ذلك حيث قدم لها الشيخ عيسي بن بشارة الانصارى احد احفاد الصحابي الجليل جابر بن عبدالله الانصارى رضى الله عنه فاسس بها الجامع العتيق وذلك في القرن العاشر الهجرى وقد تحدث عنها كثير من الرحالة الذين قدمو للسودان ومنهم من قال انه من حلفاية الملوك حتي سنار لم يجد في طريقه الا العيلفون وكترانج والكاملين واربجي في كترانج الان بعض القبائل وهي الرفاعيين وهم القبيلة الاصلية والعبدلاب والجعليين والمغاربة وبعض الشكرية والبطاحيين وتعريف كلمة كترانج محرفة من قطر عنج والعنج هم من اسسو مملكة الفونج ولها ايضا تفسير قد زكره البروفيسر عزالدين الامين في كتابه كترانج واثرها العلمي في السودان حيث قال انها مكونة من اسميين كتر وبالعامية السودانية تعني ناحية ورانج هو اسم لملك من العنج كان في هذه الناحية وقد كتب ملك العنج في تلك الفترة وثيقة تمليك لارض كترانج وحدودها والتي اشتملت علي قرى كثيرة اليوم من المغاريت شرقا حتى حجر بنبون غربا (حجر بنبون غرب قرية البنبوناب) ومن البحر جنوبا والمقصود بالبحر هو النيل الازرق حتي حدود البطاحين شمالا والوثيقة انفة الذكر موجوده في دار الوثائق السودانية والان كترانج يوصلها الخرطوم طريق مسفلت وبها جميع الخدمات التعليمية والصحية وتعتبر الخدمات الصحية متطورة للغاية وتربطها بقري التي ومسيد ودعيسي اواصل الدم وتقع هذه القري غرب النيل الازرق وبينهما تلاحم منذ امد بعيد ومن الرموز التي يشار لها بالبنان مشائخ اسسوا العلوم الشرعية وارسوا قواعدها في السودان عامة منهم الشيخ مضوي بن عبدالماجد الانصاري الخزرجي الذي اسس مسيد ودعيسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:36 pm

شندي
مدينة شندي تقع إلى الشمال من الخرطوم بحوالي مائة وعشرون كيلو متر وتقع على الضفة الشرقية من النيل ويصل بينها وبين الخرطوم العاصمة خط السكة الحديد المتجه شمالاً وكذلك طريق بري مسفلت. وهي كذلك تعتبر عاصمة محافظة شندي والتي تتبع لها العديد من المحليات منها محلية حجر العسل والتي تعتبر بوابة ولاية نهر النيل والمحافظة من الجنوب وتمتد إلى أكثر من 75 ك من شلال السبلوقة ( السادس ) إلى البسابير وتضم أكثر من ثلاثة وعشرون قرية منها حجر العسل والوادي السعيد والشيخاب والبسابير وكذلك محلية كبوشية وكذلك محافظة المتمة التي تقع جنوب غرب مدينة شندي وهي من أشهر المدن في السودان على الإطلاق. ومن أشهر القرى التي تضمها محلية المتمة قرية السيال الصغير والسيال الكبير وبها مشروع السيال وتبلغ مساحته 3000فدان وقري القبة والكروماب وهي القرية التي شهدت مقتل قائد ثاني حملة انقاذ غوردون وورد وصف لها علي انها كانت انظف من قري الريف الانجليزي في ذلك الوقت وهي قرية الشاعر الراحل عمر الدوش وقرية الصلوعاب - الهوبجي - ود حامد وحجر الطير - ود الحبشي - وهناك محلية طيبة الخواض ومن أشهر قراها - المغاوير - العقيدة ،وهناك قري كلي والمكنية. وتعتبر مدينة شندي من أهم مدن ولاية نهر النيل والعاصمة التاريخية لقبيلة الجعليين احدي القبائل السودانية وقد قامت بالقرب منها العديد من الحضارات مثل الحضارة المروية وكذلك توجد بالقرب منها العديد من الآثار ( النقعة والمصورات ومروي القديمة). وتعتبر من المدن الزراعية حيث توجد بها أكبر منطقة لزراعة المانجو وكذلك تشتهر بإنتاج الفول المصري والبصل والفاصوليا والعديد من الفواكه. وبها العديد من المصانع حيث بها مصنع النسيج والذي يعتبر من أوائل مصانع النسيج في السودان. وتوجد بها العديد من المدارس الثانوية وكذلك بها جامعة شندي والعديد من المؤسسات التعليمية. شندي بها عدد من المشاريع المروية ومن اهمها مشروع قندتو الزراعي، ومشروع كبوشية الذي تقع معظم أراضيه في قرية ديم القراي التي تعتبر من أكبر وأهم قرى شرق النيل التابعة لمحافظة شندي، وكذلك مشروع الزيداب وكلي وغيرها من المشاريع الحديثه مشروع الشهيد يمتد من العوتيب جنوبا حتي قري التضامن شمالا.اما جامعة شندي فهي من الجامعات الحديثه في عهد ثورة الانقاذ تشتمل علي عدد من الكليات(الطب -الصحة القانون اداب - تربيه الاقتصاد- تنمية المجتمع. أما من ناحية الفن لقد قدمت مدينة شندي عدد من الفنانين الذين عطروا سموات السودان امثال (الشفيع- علي ابراهيم -مجذوب أونسه - حسين شندي - محجوب كبوشية-الطيب عبدالله) أما في مجال الرياضة فبها عدد من الاندية التي مثلت في دوري السودان وهي (الاهلي النيل -سارديه - حوش بانقا- الهلاال-الهدف، ومن اللاعبين المشهورين صلاح عبدالمحمود-علي فليكو -معتصم صديق -ناصر ابراهيم.ومن أشهر المدارس مدرسة شندي الاهليه عبدالله الحسن حوش بانقا منذ عام 1976 تشهد شندي الان نقلة في مجال التعليم الخاص فأنشأت بها مدارس دار المعالي الخاصة من قبل أ- طلحة عباس محمد احمد ابو السعود لجميع المراحل التي تميزت بمستواها التعليمي والاجتماعي وتشهد ايضا تطورا عمرانيا كبيراوقد إنضمت شندي لمنظمة المدن الصحية العالمية وتعتبر أول مدينة صحية في السودان وقد بدأتطبيق هذا البرنامج في عام 2004 م بقيادة الدكتور طارق النور سلمان مدير الشؤون الصحية بمحلية شندي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:38 pm

ساسرد لك قليلا عن طبيعة المنطقة الواقعة مابين السليم وحتي مدينة دلقو
سليم بارضها الخصبة حيث البيوت الطينية التي ترسم لك لوحة نوبية زاهية وانت علي متن
البص القادم من امدرمان حيث الوجهة شمالا . وبمجرد الخروج من دائرة وادي السليم يستقبلك
رمال منطقتي الدوم وحامد نارتي بين اشجار النخيل والبيوت الطينية المترامية علي جانبي الطريق
والمعروف بان المسافة من السليم حتي دلقوا لاتحسب بشئ بالمسافة بين امدرمان ودنقلا ولكن نجد البص وبمجرد عبوره بنطون دنقلا تجده يترحل مابين قرية واخري وما بين مكتب ترحيلات واخري لياخذ في هذه المرحلة الاخيرة من الرحلة قدر ساعات امدرمان دنقلا .
تاخذك الرحلة شمالا الي حلفا مرورا بمناطق محافظة دنقلا بشرق النيل وهي ممتدة من السليم . الدوم . حامد نارتي . كدركة . السير . تبو . دار العوضة . انقري . ابو حجار . البرقيق . كرمة .
طبيعة المنطقة الصحراوية في هذه المناطق واجتهاد ساكنيها بالزراعة بالري الحفري تعطي المنطقة من والي شكلا ازدواجيا توحي لك من النظرة الاولي بانهم كادحوون ومجتهدوون بقدر الامكانيات المتوفرة (( وقد لاننسي بأن مناطق الشمالية تعطي الخرطوم او العاصمة برمتها اكثر مما تأخد )) فهي موطن القمح والخضرة والنماء .
مشروع البرقيق الزراعي :- من اكبر المشاريع المروية في السودان بجانب حوض السليم الزراعي . مشروع البرقيق ذو المساحات الواسعة نجد اغلبية مزارعيها من خارج حدود المحافظة فمثلا تجد من أتي من جهة الشايقيةوآخر ُ أتي من مناطق المحس . ولايفوتكم بان مناطق محافظة دنقلا الشرقية لاتوجد بها جبال حيث لايقابلك الجبال الا عند بوابة المحس منطقة ابوفاطمة كحكمة الهية حيث نجد ان الجبال تبدا من بداية المحس من الشرق والغرب وكانهما في تحد مستمر ترحبان بك وتدعوك للصلابة اينما حللت في محافظتها .

فالنعد للوراء ثانية وتحديدا منطقة البرقيق نترك فيها المشروع الزراعي لنتدرج سوق البرقيق وضجيج المدينة يوم سوقها المحدد (( يوم الاربعاء )) الوصف للسوق هي تلك المساحة المخضرة بخيرات تلك المشروع الزراعي كل في تجارته ذلك اليوم انين السيارات وضجيج الباعة يعطيك حسا موسيقيا وانت تستظل تحت مظلة من (( الخيش )) امتلكتها الباعة رحمة من وهج النهار وبما ان تنتهي اليوم السوقي في تمام الساعة الثالثة لاتجد احد هناك الا اصحاب المحلات الكبيرة ساكني المنطقة فكل رواد السوق من خارج المنطقة .

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:40 pm

منطقة كرمة :- تلك المدينة التاريخية علي ضفاف نهر النيل
مدينة كرمة مشهورة منذ التواريخ الاولي للانسان النوبي لما فيها من اثارات وشواهد اثرية متمثلة في الدفوفة الشرقية والغربية بكنوزهما الاثرية والتي اخذت اثاراتها ركنا مهما في تاريخ المتحف القومي السوداني
الزائر للدفوفة لايتخيل ابدا كيف كان انسان ذلك القرن لروعة تصاميم تلك الشواهد وقدرة الانسان النوبي القديم
لمتاهات الزمن العصيب . وكيفية التغلب علي المناخات الصحراوية والمد الصحراوي ولو جلست وتخيلت كيفية بناء تلك الاثارات الشامخة وبعٌد نهر النيل وجبروت وقوة الانسان الاول وحسه الفني المتميز تتجد نفسك وانك تتبعد كثيرا عن الضجة والزخم اليومي الحاصل . انها مدينة كرمة التاريخية ذو الوجهة المفضلة لخبراء الاثارات من خارج البلاد.
تلك هذه الشواهد والاثارات تقع عند منطقة كرمة البلد وهنالك الحين ترتيبات لبناء متحف تضم كل اثارات الدفوفة الغربية والشرقية حيث يوجد هنالك خبير اجنبي منذ فترة يبحث فيها والغريب في الامر انه يتكلم اللغة النوبية اكثر من سكان كرمة . فالنتدرج الي كرمة النزل رفيق الدرب والسنين لكرمة البلد .
كرمة النزل:- وسمي بهذا الاسم لما اشتهر بكرمها بنازليها من الضيوف والمسافرين العابرة منها واليها حيث تعتبر مدينة كرمة منطقة ملتقي طرق لما تحمله من حث تجاري منذ القدم .
سوق كرمة النزل :- كسابقاتها من الاسواق المحلية في النوبة الشمالية . تعتبر من اكبر الاسواق عند ناحية الحد الفاصل مابن الدناقلة والمحس . وهي مشهورة بسوق (( الاحد )) وطبيعة موقعها علي ضفاف النيل حيث يشدك الذهاب اليها تلك الاشجار الوارفة علي ضفاف النهر وانت علي ركن مكافتريا او مقهي وتشاهد سابحات البحر من (( لشنات . وبنطون جزيرة بدين اكبر الجزر السودانية واكثرها خضرة وجمال )) سوق كرمة مرتاديها كل سكان محافظتي دنقلا وحلفا

نترك كرمة باثاراتها وسوقها ونتردج نحو الشمال قليلا بين منطقتي (( مدوق .. وكبرنارتي )) لنودع محافظة دنقلا بهما .

لندخل دهاليز منطقة (( المحس )) تسقبلك فيها منطقة ابو فاطمة بوابة المحس الجنوبية وترحب بك وعلو الجبال الشامخات تبدو لك بعيدا مصفوفة ترحب بك .

تمبس :- القرية الثانية بعد ابوفاطمة وهي منطقة اثرية معروفة في تاريخ السودان القديم . كلمة تمبس مأخوذة من الملك الفرعوني (( تحتمس )) بدل بها الحال الي تمبس الذي نجد فيها جميع اصناف النحت الحجر ي الجميل .

أقجنندي :- هي اسم لأثر ضحم بني من الحجر علي شكل انسااان (( رجل )) وكلمة اقجنندي سافسرها لكم بجزءيتها الرمكبة

أقجي بمعني راجل .. اوندي (( في النوبية بمعني قوي وياخذ كلمة اوندي منحي آخر تمثل معني (( ذكر )) في النوبية .

تلك االثر حاول كثيرُ من مهتمي الاثارات نقلها للمتحف القومي ولكن باءت كلها بالفشل لضخامة الاثر وثقلها .

ويقولون بانه كانت هنالك محاولات كثيرة لسرقها ولكن كما اسلفت ضخامتها تسر ناظريها من محاولات السرقة .

ونواصل انشاء الله ماتبقي من مناطق المحس لاحقا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:41 pm

ولاية كسلا

موقع ولاية كسلاكسلا ولاية سودانية تتميز بطبيعتها الخلابة وحدائقها الغناء التي تجعل منها أهم منطقة سياحية لجذب السياح . يوجد بها مشروع خشم القربة والعديد من المشاريع إنتاج قصب السكروالقمح والذرة . يمارس المواطنون الرعي إلى جانب الزراعة
اهم المعالم جبال التاكا ونهر القاش ونهر عطبره
العاصمة كسلا
المساحة 36710كلم مربع . المرتبة 6 النسبة 5.8
عدد السكان 1.234.562 نسمة
اهم القبائل الهدندوة والبنى عامر والحلنقه والرشايدة والنوبيين والشكرية واللحويين والحباب والجعلين والشواقيةوغيرها
الديانات الإسلام
اللغات واللهجات : اللغةالعربية ، ولهجة التبـــداويت(الهدندوة والحلنقةوالبني عامر والملهيتكناب والسنكاتكناب) ولهجة التقـــري( الحباب والبني عامر) اهم المدن كسلا / حلفا الجديدة / خشم القربة/اروما. همشكوريب

الحرف السائدة الزراعة والرعي
اهمية الولاية
سياحية / زراعية ورعوية
اهم المحاصيل القطن / الفول / الذرة / القمح/ الموز
اهم الصناعات السكر وتعليب الفواكهه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:50 pm

مدينة) واو (
من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
(
تم التحويل من واو)
اذهب إلى: تصفح, ابحث
مدينة واو هى حاضرة بحر الغزال الكبرى بجنوب السودان ، وهى تعتبر عاصمة ولاية غرب بحر الغزال . بها حكومة الولاية ومطار يربطها مع ولايات السودان المختلفة . يوجد بها جامعة بحر الغزال .يوجد بها خليط من القبائل غالبيتهم من الفراتيت بالاضافة للدينكا و الجور ، يمر بها نهر الجور . يربطها خط سكة حديد يبدأ من واو و يتجه شمالاً ويمر بأويل ، بحر العرب ، الميرم ، المجلد ، بابنوسة ثم يتفرع إلى فرعين أحدهما يتجه شرقاً إلى الخرطوم و الآخر يتجه غرباً إلى نيالا. يربطها ببقية مدن ولايات بحر الغزال الطرق البرية الآتية:

طريق واو، التونج ، رمبيك ، يرول ، شامبى .
طريق واو، واراب.
طريق واو قوقريال.
طريق واو ، البو ، طمبرة.
طريق واو ، راجا.
الحرفة الغالبة للسكان هى التجارة و الزراعة . يوجد بها مسلمين و مسيحيين و لادينيين . مناخها استوائى ، تهطل الأمطار خلال فصل الخريف الذى يبدأ في شهر أبريل و ينتهى في أكتوبر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الإثنين يونيو 15, 2009 10:51 pm

ولاية الجزيرة
أولاً التعريف الجغرافي :
1.
الموقع والحدود والمساحة :
تقع ولاية الجزيرة بين خطى عرض 32-13درجة جنوبا 30-15 درجة شمالا وخطى طول 22-32درجة غربا و20-43درجة شرقا وتحدها من الشمال ولاية الخرطوم ومن الجنوب ولاية سنار وشرقا ولاية القضارف ومن الغرب ولاية النيل الابيض
تبلغ مساحة الولاية حوالي 23,373كلم2
2-
السطح والتضاريس :
معظم سطح الولاية عبارة عن سهول مسطحة ولا توجد بها مرتفعات سوى بعض التلال في بعض الأجزاء ء الشرقية والجنوبية تقع معظم مساحتها في نطاق السهول الطينية الممتدة من أواسط السودان حتى أعالي النيل وينحدر السطح بصفة عامة ناحية الشمال باتجاه مجارى الأنهار و التي من أهمها النيل الأزرق ونهر الرهد ، النيل الأزرق من أهم معالم السطح ويتميز بعمل مجراه وكثره تعرجاته وسرعة جريانه وارتفاع نسبة الطمي في مياهه
3-
المناخ :
تقع الولاية ضمن حزام المناخ الجاف والذي يتميز بأمطاره الموسمية والتي يقتصر هطولها على اشهر الصيف ( يوليو-سبتمبر ) وتزيد كمية الأمطار كلما اتجهنا جنوبا وتبلغ متوسط كمية الأمطار السنوية 272,1ملم , وتتراوح نسبة الرطوبة ما بين 70-180درجة وتنخفض في الجفاف ما بين 18-32% والمتوسط السنوي لدرجة الحرارة 36,5درجة أعلاه 20,6درجه أدناها
4-
السكان:
يبلغ عدد سكان ولاية الجزيرة وفق احصاء عام 1993 م(2,715,605) نسمة يمثلون 12,8% من جملة سكان السودان وتاتى الولاية فى المرتبة الثانية بعد ولاية الخرطوم من حيث الكثافة السكانية فى وقت تمثل فية الولاية 2,5% فقط فى مساحة السودان الامر الذى يجعل الولاية ذات كثافة سكانية عالية , وتعتبر المنطقة ذات كثافة جاذبة للسكان وتفد اليها اعداد كبيرة من خارج الولاية وذلك لتميز موقعها الذى يتوسط البلاد وكذلك ضمها لمشروع الجزيرة وغيرها من المشاريع الزراعية والصناعية 0ويشير الاحصاء الى ان 80,4% من السكان يقطنون الريف و19,1% يقطنون الحضر ويتركز سكان الريف بمشروع الجزيرة والمناقل
قرية بلولة أبو شمال درة النـــــيل الأزرق
الشيخ بلولة رحمة أبو شمال شيخ من شيوخ الاسلام العارفين بالله جاء وأستقر في هذه المنطقة المطلة على النيل وتقع جنوب شرق مدينة الكاملين حيث تحدها من جهة الشمال قرية ودعشيب ومن جهة الجنوب قريةالمحس ومن أقرب القري لها قرية ود راوة وحيث تقع شرق قرية الكسمبر وهذه المنطقة عرفت فيما بعد باسمه وصارت منذ ذلك التاريخ قرية بلولة أبوشمال حيث أنشأ فيها الشيخ أبوشمال مسيده المعروف والذي ما يزال عامرا بالمريدين وطالبي العلاج حيث يقوم الخليفة بعلاج كل من يأتي له حيث توجد خلوة مرافقة للمسجد يقضي فيها الشيخ جل وقته في استقبال مريده من كل أنحاء السودان وكل سكان القرية ينتهي نسبهم إلى أبو شمال وتمتد فروع أبوشمال في قرية بلولة أبوشمال القرية الموطن الأصلي ثم فرعها في مدينة الكاملين وفي قرية أبوروس وقرية الكسمبر وقرية المحس وقرية ودعشيب وقرية ود روارة والركيب والفادنية ومنشرة في شتي مدن السودان ولكن بكميات قل
قرية بلولة أبو شمال درة النـــــيل الأزرق
الشيخ بلولة رحمة أبو شمال شيخ من شيوخ الاسلام العارفين بالله جاء وأستقر في هذه المنطقة المطلة على النيل وتقع جنوب شرق مدينة الكاملين حيث تحدها من جهة الشمال قرية ودعشيب ومن جهة الجنوب قريةالمحس ومن أقرب القري لها قرية ود راوة وحيث تقع شرق قرية الكسمبر وهذه المنطقة عرفت فيما بعد باسمه وصارت منذ ذلك التاريخ قرية بلولة أبوشمال حيث أنشأ فيها الشيخ أبوشمال مسيده المعروف والذي ما يزال عامرا بالمريدين وطالبي العلاج حيث يقوم الخليفة بعلاج كل من يأتي له حيث توجد خلوة مرافقة للمسجد يقضي فيها الشيخ جل وقته في استقبال مريده من كل أنحاء السودان وكل سكان القرية ينتهي نسبهم إلى أبو شمال وتمتد فروع أبوشمال في قرية بلولة أبوشمال القرية الموطن الأصلي ثم فرعها في مدينة الكاملين وفي قرية أبوروس وقرية الكسمبر وقرية المحس وقرية ودعشيب وقرية ود روارة والركيب والفادنية ومنشرة في شتي مدن السودان ولكن بكميات قل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الأربعاء يونيو 17, 2009 7:07 pm

كوستي:-


من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة



تعتبر كوستي واحدة من أشهر المدن في السودان وقد تأسست المدينة التي تعتبر حديثة النشأة في زمن الحكم التركي للسودان وتعود تسميتها بهذا الاسم إلى رحالة أوروبي.
مقدمة:-



تقع مدينة كوستى بجمهورية السودان على الضفة الغربية على النيل الأبيض (خط عرض 12-37وخط طول ا3_54) على بعد 270 كيلومترا جنوب الخرطوم. تعتبر مدينة كوستى من المدن الجديدة إذ بدأت تأخذ سمات المدن بعد سنة 1909م / 10 19م عندما امتد إليها خط السكة الحديد وبناء كبرى كوستى القديم . هذا الحدث الهام جعل من كوستى مركزا تجاريا وإداريا جذب إليها السكان من مختلف البقاع . في عام 1938 انشىء الميناء النهري وبذلك صارت كوستى ملتقى طرت برية ونهرية وكنتيجة لهذا التطور ازداد عد0الكان بالهجرة الوافدة اليها .

تحتل مدينة كوستى جزءا كبيرا من السهل الفيضى للنيل الأبيض ولهذا فان المنطقة حول المدينة ارض منبسطة عدا القليل من التلال (القوز) الرملية وارتفاع الأرض عبارة عن أمتار قليلة فوق مستوى الفيضان (حوالي 371 مترا فوق سطح البحر ) وفد أثرت طبغرافية المنطقة على تصريف المياه والمجارى داخل المدينة . . ففى بعض المناطق نجد أن الانحدار من النيل الأبيض لا يتعدى1 / 3000. اما من الناحية الشمالية الغربية للمدينة فنجد القيزان الرملية التي ترتفع بعض الامتار فوق سطح السهل الفيضى . ان معظم مدينة كوستى قد بنيت فوق تربة طينية قليلة التسرب شديدة التشقق في فترة الجفاف وهذا بالطبع يؤثر سلبيا علي المبانى فينتج التشقق وتغمر مياه الأمطار أجزاء واسعة من المدينة مما يصعب معه التحرك الا بواسطة الطرق المسفلتة .

ان المناخ الساثد عبارة عن مناخ حار جاف عموما حيث تصل اعلي درجة للحرارة بين 42مثوية في ابريل و33 مثوية في اغسطس وادنى درجة للحرارة بين 24 درجة في مايو و15 درجة مثوية في يناير. اما الرياح المؤثرة علي مناخ .المنطقة فتأتى من الشمال الشرقى من شهر أكتوبر الي مايو ثم تتحول الي رياح جنوبية غربية بقية شهور السنة وفي هذه الفترة تهطل الامطار. الرطوبة النسبية تتآثر ايضا باختلاف الفصول . ففي فترة الجفاف نجد الرطوبة النسبية حوالى 32% وترتفع الي 63% في فترة الامطار.

يمثل النيل الأبيض أهم المعالم الطبغرافية في مدينة كوستى . ففى هذه .المنطقة يصل انسياب المياه الي 83 مليون متر مكعب في اليوم مع اختلاف بسيط في كمية الانساب بين ارتفاع وانحسار النيل الابيض وهذا يعزى الي التحكم في مياه النيل الابيض في منابعه في المناطق الاستوائية .

النيل الأبيض عند كوستى واسع وقليل الانحدار مع وجود بعض المستنقعات والحشاثش المائية الطافية . فان عرض النهر في موقع المدينة حوالى 900_ 1000 متر ويزيد في بعض المنحنيات ليصل الي 1800متروفي موقع الكبرى القديم يصل عرض النهر الي 450مترا .
تطور المدينة:-

يعود سبب تسمية المدينة بهذا الاسم للاوروبي كوستينوس الذي يعتقد انه يوناني وقد قدم هذا لاوروبي إلى المدينة وسكن بها وكان يشتري اللبن من
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سارة نصر الدين محمد محمد
عضوء أساسي
عضوء أساسي


انثى
عدد الرسائل : 403
الجنسية : سودانية
رقم العضوية : 22
الاوسمة :
علم الدوله :
المزاج :
المهنة :
الهواية :
تاريخ التسجيل : 01/06/2009

مُساهمةموضوع: رد: مدن وقرى سودانية   الأربعاء يونيو 17, 2009 7:10 pm

العرب المقيمين هناك الذين يقيمون في قرية الكرو التي اصبحت حاليا من احياء المدينة وقد كانت المدينة صغيرة وقد تغير موقعها بعد انشاء خزان جبل الاولياء في العام 1924الذي ادى إلى ان تغمر المياه المدينة القديمة مما اضطر السكان إلى النزوح إلى مناطق أكثر ارتفاعا وسمو المنطقة الجديدة بالحلة الجديدة التي هي الان من الاحياء العريقة في المدينة .لم تاخذ المدينة سمات المدن الحديثة إلى بعد ان وصل اليها خط السكة حديد في العام 1909الذي جعل من المدينة نقطة تلاقي والمنفذ الوحيد الذي يربط بين العاصمة و وسط السودان بالاجزاء الجنوبية والغربية من السودان فكوستي هي عاصمة الاقليم الجنوبي في سكك حديد السودانSRومنها يمتد الخط الحديدي إلى واو في الجنوب ونيالا في اقليم دارفور اقصى غرب السودان هذا الوضع ادى إلى زيادة سكان المدينة بصورة مضطردة خاصة بعد انشاء الميناء النهري بها وذلك عام 1938ثم انشاء كبري كوستي الجديد والطريق البري الذي يمتد حتى مدينة الابيض وقد ساهم في تطور المدينة ايضا انشاء المصانع مثل محلج القطن الذي كان يأتي عبر السكة الحديد من مشروع الجزيرة ومصنع لحوم كوستي ومصنع الاسماك بالاضافة إلى مصانع الزيوت والحلويات و قد اصبحت المنطقة التي تسمى بالمنطقة الصناعية وقد اثرت هذه الحركة الصناعية على المدينة من حيث الانتعاش الاقتصادي وزيادة عدد السكان فقد كان العمال الذين يأتون من مناطق اخرى سرعان ما يستقرون في المدينة بل ويكونون احياء جديدة مثل حي السكة حديد و قشلاق الجيش وقشلاق الشرطة وغيرها.
كوستي في تاريخ السودان:-

مدينة كوستي لها دور كبير في تاريخ السودان القديم والحديث فقربها من منطقة الجزيرة أبا حيث انطلقت شرارة الثورة المهدية ثم مر عبرها الامام المهدي بعد هجرته إلى جبال النوبة وقد تأثرت المدينة بالمهدية وبالحركة الانصارية تاثرت كبيرا فيما بعد حيث يعتبر الأنصار من الطوائف الكبيرة في المدينة وقد جاء معظمهم من قرى جنوب المدينة التي تعتبر من مناطق نغوذ طائفة الأنصار وحزب الامة القومي .وقد اشتهرت المدينة ايضا بحادثة عنبر جودة التي حدثت اثناء حكم الزعيم إسماعيل الازهري وقد مات في هذا العنبر عشرات من مزارعي مشاريع النيل الابيض بسبب الاهمال وسوء المعاملة وهذه الحادثة كانت سبب في موجة من النقد للنظام الديمقراطي الحاكم آنذاك وهي تعرف في التاريخ السوداني المعاصر بأحداث عنبر جودة وجودة هي احدى القرى القريبة من كوستي.وكذلك كانت كوستي على موعد مع كارثة تاريخية اخرى وهي احداث الجزيرة أبا حيث قتل الديكتاتور جعغر نميري الالاف من سكان الجزيرة أبا بعد تمرد الامام الهادي في 1969وقد قصفت الجزيرة بالطائرات المصرية بقيادة قائد سلاح الجو المصري حينها حسني مبارك رئيس مصر الحالي.
أشهر الشخصيات والمعالم:-



يعتبر حي الرديف بكوستي من اقدم الاحياء في المدينة واشهرها على الاطلاق وقد ارتبطت المدينة به فيقال كوستي الرديف وحي الرديف هو الحي الذي انشأته الحكومة الاستعمارية لمتقاعدي قوة دفاع السودان واسم الرديف من الاختصار الانجليزيRDFوهي اختصار لroyal defence force قوة الدفاع الملكية وقد اشتهر حي الرديف بالخمور البلدية الجيدة الصنع و هي العرقي والمريسة وغيرها من المشروبات الروحية المحلية.ثم من احياء المدينة ايضا حي النصر أكبر احياء المدينة وقد اسس بعد انتصار الحلفاء في الحرب العالمية الاولى ومن اقدم المنازل في هذا الحي بيت الضابط سلام الذي كان في الجيش قوة دغاع السودان وهو ما يعرف حاليا ب حوش سلام ومن احياء المدينة ايضا حي السكة حديد وهو حي قديم وهو لسكن عمال السكة حديد واسرهم وكذلك حي المرابيع وحي الحلة الجديدة وقرية أبو شريف التي اصبحت من احياء المدينة وحي السرايات وهو مجموعة من المنازل من طابقين-ارضي واول-كان يسكن فيها كبار المسؤولين في الحكم الثنائي هذه هي الاحياء القديمة ولكن الان المدينة متسعة وبها العديد من الاحياء الجديدة.ومن المعالم في المدينة المسجد العتيق الذي اسس عام 1925وهو مبني من الحجارة وتحفة معمارية رائعة وكذلك من المعالم مباني السكة حديد و منازل حي السكة حديد القباب -القطاطي- وكذلك الميناء النهري و استاد مدينة كوستي و السرايات .من أشهر أبناء المدينة الاديب والمثقف نصر الدين شلقامي شلقامي الذي الف كتاب بعنوان كوستي القصة والتاريخ الذي يعتبر مرجع اساسي في تاريخ المدينة ومنهم الاديب خالد المبارك ولاعب الكرة الشهير الزاكي المسمى زيكو الكبير وعدد من التجار امثال الخير علي خير وابنه حامد علي خير واحمد كوكو واحمد عبد القادر الشهيرين بالاحمدين وهم من رجال الاعمال الخيرية الشهيرة في كوستي وكذلك رجل البر والاحسان التجاني محمد خير وغيرهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مدن وقرى سودانية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المقاودة ترحب بالجميع :: 
* سودانيــــــــــــــات *
 :: قري ومدن سودانية
-
انتقل الى: